ملتقى الأدب العربي
مرحبا بك في ملتقى الأدب العربي ونتمنى لك قضاء وقت ممتع ومفيد
المواضيع الأخيرة
» غــــــــــــــــــزة
الخميس يوليو 24, 2014 8:33 pm من طرف محمد ابوقاسم

» بابور العرب
الجمعة يونيو 20, 2014 6:15 am من طرف محمد ابوقاسم

» إِلَهِي - مناجاة / جمال رضوان
الخميس أبريل 24, 2014 6:38 pm من طرف Admin

» ربَّــاهُ - مناجاة / جمال رضوان
الأربعاء أبريل 23, 2014 3:59 am من طرف Admin

» قصيدة ( حَبَسُواْ الأَسَد )
السبت أبريل 19, 2014 3:17 am من طرف Admin

» عجيب أمرنا
السبت مارس 29, 2014 10:41 pm من طرف محمد ابوقاسم

» كتاب ( ميزان الألف العربية )
الإثنين مارس 17, 2014 6:21 pm من طرف Admin

» كتاب شرح شافية ابن الحاجب
السبت مارس 08, 2014 3:18 am من طرف Admin

» مولد الرسول للشاعر محمد ابوقاسم مراكش
الإثنين يناير 13, 2014 8:15 am من طرف محمد ابوقاسم

.: عدد من شرفونا في الملتقى :.


مولد الرسول للشاعر محمد ابوقاسم مراكش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مولد الرسول للشاعر محمد ابوقاسم مراكش

مُساهمة  محمد ابوقاسم في الإثنين يناير 13, 2014 8:15 am

في مولد  المصطفى
 
جفا النوم عيني مذ عشقت الغوانيا
       وأصبح أمري كــــله لها لاليا
وصرت أخاف الصد في كل لحظة
والتمس القربى ،خنوعا مداريا
اطيع الهوى أمرا ونهيا وأرتدي
مسوح الرضا علي أنال رجـائيا
أجود بما عندي ومن غير دعوة
ولامنة تبد و لتزري عطائيـــا
وهكذا أهل الحب مذهيهم إذا
أحبوا اباحوا سرهم والعلانئـــا
فليس بقاموس المحبة ربمــا
وليث ولا حتى ولا سؤل ماهي
 
ولكن من يهوى يطيع ويقتفي
خطى حبه لوسار في النار حافيا
وإن كان شأن العاشقين كما ارى
وكان الهوى يقضي ويلغي التقاضي
فهل أنا أحببت الرسول حقيقة
وهل كان حبي خالص الود صافيا
أأصبحت أصغي للرسول وأقتدي
سبيله لا زيغ أروم ولا ليــا
اطعته في سر وجهر ولم أمز
تعاليمه حتى أقيم المواتيـــا
أحب إذا أحببت في الله صاحبي
واحفظه سرا وأرعاه بــاديا
ويلزم ذكر الله قلبي فلا أرى
وراء حدود الله حيث نهانيــا
 
فمن كان ذا شوق وحب ورغبة
أباح لمن يهوى وجوده راضيا
إذا سرت في هذا السبيل فإنني
محب ،وفي،يستحق التهاني
وإلا فيكفيني إقامة مـــحفل
اردد بين الخلق فيه التو اشيا
******                ******         ******
فيا افضل الرسل الكرام تحية
معطرة تكسو الوجود غواليا
ويا سيد الرسل الكرام ومن به
تزاح سجوف الهم ،غوثك راجيا
اتيت وهذا الكون غاب تنمرت
أبا غثه حتى غدون ضواريــا
وعشش فيه الظلم والحيف والجفا
وذاق ضعيف الحال فيه المآسيا
يبت على خوف ،ويصحوعلى طوى
ويخشى إذا جن الظلام الدواهي
وعاش به الانسان يعبد جاهلا
                 مناحث صخر لاتجيب المناديــا
فجئت رسول الله بالحق فانجلت
               غياهب ليل وانبرى الكون ضائيا
ومزقت أسجاف الظلام وقلت قد
            أتاكم نور الله يجلو الديا جــــــــي
اتيتنا بالايمان والعلم والتـــقى
               وبالرفق عم الكائنات سواسيـــا
وجئت رسول الله بالحب بيننـــا
               فصرنا كمرصوص البناء تــآخي
 وأسست بالاسلام أعظم دولــــة
                                                    وبالعلم صرحا للحضارة عــا ليا
                                                                                 
  امرتنا أن نمشي على نهجك  الذي
                                     رسمت لنا ،،خال من الزيف صافيا

  فزغنا فزاغ النصر عنا وصابنا
من الدهر صرف هد ما عشت بانيا
وكنا اماما يتبع الخلق خطونـــا
         فصرنا وراء الركب نحذوا الاغاوي
وأصبحنا غفلا إمعا حتى لواتـــوا
              الى جحر ضب،كان ركبنا تاليا
فصل مع المولى علينا تكرما
وقل ربي ،هذي امتي ،كيفما هي
أغثها فإن الحال بالامس حالهـــا
              أعاد لهـا التاريخ نفسـه ثا نـيا
فقد ضاقت الدنيا علينا برحبــها
                  وأصبــحنا في حال تسرا لاعـــاد ي
 
ونحن رسول الله أحوج  امـة
               لبلسـمك الشافــي ،ونورك هـا ديا
ونحــن كماقد كان با لامس معشــر
               وجدتهــم مـر ضى ،فكنت المداوي
********            **********             
تداركنا يا رب  العباد  فـــإ ننا
تقصدنا سِيـــد،يســـر المرامــي
بذلنا له الدنيا ،فقال وراءهــــا
عقيدتكم ابغي،فهاتوا البــوا قـــي
ونحــن غثـاء السيل كثر ولاجدى
ثراء ونستـــعطي البخيل المرابي
يقودنا فـــي درب الغواية معـــشر
على الــرغم منا،،فاكتسبنا التساوي
هموا عندما جاروا،ونحن لصمــتنــا
فأ مـسى كــلا نا في النهــاية عاصيا
*********           *********          
اغثنـــا رسول اللـــه،وادع إلاهنا
ليكشف هما مـستـطيلا وطـــاميا
نعود كما كـــنـا نسير على الهدى
نـــشـد على نهج الرسـول الايادي
ويشملنا حب،ويـــغمرنا ا لـــرضى
    ويصبــح فيما بينن العـدل قاضيا
وفي عيدك ا لمـــيمـون ادعو وارتجي
مــن الخالق الباري قبول دعــائي
فصلوا مــعي إن ا لـرسول مـــحمد
يصــلي على أهل المحجة داعـــيا
ينادي إلا ه الخلق،يارب امتــي
تكنفــها هم ، وترجوك واقــــــيــا
           ولا تــجعلوا من عيده محفـــلا به
نردد أ مـــدا حا، ونتلوا المراثيــا
ومـن شــا ء تمجيدا لذكراه فليقم
شــر يعته المثلــى ،ونهجـه صافيا
وفي عيده المــيــمون ادعوا وارتجــي
مــن الــخا لق الباري قبول دعــا يئ
 

محمد ابوقاسم

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 01/01/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى